صرف أجور الموظفين قبيل عيد الأضحى يجر لفتيت للمسائلة

مع إقتراب حلول مناسبة عيد الأضحى، وتزامنه مع العشرين أو الواحد والعشرين من الشهر الجاري, يواجه موظفي الجماعات الترابية مصاعب مالية مع ضرورة اقتناء أضحية العيد.

وفي هذا السياق، وجه هشام المهاجري, عن فريق حزب الأصالة والمعاصرة, سؤالا كتابيا لوزير الداخلية من أجل صرف رواتب موظفي الجماعات الترابية قبل عيد الأضحى المبارك.

وأورد المهاجري في نص السؤال أنه ونظرا لما يتطلبه الإحتفال بهذه المناسبة الدينية من تكاليف استثنائية, تتعلق بالخصوص بمصاريف اقتناء الأضحية والسفر وباقي مستلزمات هذه المناسبة, فإن كافة الموظفين والأجراء يتطلعون إلى تقديم صرف الرواتب والأجور لشهر يوليوز بشكل إستثنائي قبل موعد العيد.

وتسائل البرلماني عن حزب “الجرار” عن التدابير التي ستقوم بها وزارة الداخلية بتنسيق مع وزارة المالية من أجل تقديم صرف رواتب موظفي الجماعات الترابية لشهر يوليوز المقبل قبل موعد الإحتفال بعيد الأضحى المبارك؟