الملك محمد السادس يعطي الضوء الأخضر لصناعة الأسلحة

صادق الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، على مشروعي مرسومين يخصان على التوالي، تطبيق القانون المتعلق بعتاد وتجهيزات الدفاع والأمن والأسلحة والدخيرة، وتطبيق القانون المتعلق بالأمن السيبراني.

وحسب بلاغ للناطق الرسمي باسم القصر الملكي، عقب ترؤس الملك لمجلس وزاري بفاس أمس الإثنين ، فإن “المشروع الأول يهدف إلى تحديد كيفيات ممارسة أنشطة تصنيع العتاد والتجهيزات المرتبطة بهذا المجال، وعمليات الاستيراد والتصدير والنقل المتعلقة بها”.

وبخصوص المشروع الثاني “فيحدد إجراءات حماية أمن نظم المعلومات الخاصة بإدارات الدولة والجماعات الترابية والمؤسسات والمقاولات العمومية والبنيات التحتية ذات الأهمية الحيوية والمتعهدين الخواص”.

وهكذا يكون الملك محمد السادس، قد أعطى الضوء الأخضر، قصد الشروع في منح التراخيص اللازمة لتصنيع الأسلحة الخفيفة والمعدات العسكرية والأمنية المستخدمة من طرف القوات المسلحة وقوات الأمن، وكذا تصديرها إلى الخارج.