نظام “الباكالوريوس” إبتداءا من الموسم الجامعي المقبل

قررت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي التخلي عن هذا النظام (إجازة، ماستر، دكتوراه)، واعتماد نظام جديد يعرف بنظام “البكالوريوس” (Bachelor) ، وهو نظام تعتمده عدد من دول العالم، من بينها الولايات المتحدة الأمريكية.

وقد كشفت وزارة التربية الوطنية لأول مرة عن تفاصيله، يوم الثلاثاء 07 يناير 2020 بمراكش، خلال افتتاح المناظرة المغربية الأمريكية، المنظمة حول موضوع “الإصلاح البيداغوجي الوطني بالتعليم العالي.

وفي هذا الصدد، فإن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والبحث العلمي قد قررت تأجيل العمل بنظام البكالوريوس، في جميع مؤسسات التعليم العالي، والمتمثل في أربع سنوات للدراسة بالنسبة إلى سلك الإجازة بدل الثلاث سنوات الموجودة حاليا، إلى الموسم الجامعي 2021-2022، وذلك راجع إلى الظرفية التي تعرفها البلاد جراء جائحة كورونا.

ووجهت الوزارة، رسالة لرؤساء الجامعات المغربية، تحمل رقم 10/247 مؤرخة في 4 يونيو الماضي، بشأن اعتماد مسالك التكوين برسم دورة 2020، وبموجبها أعلن أنه سيتم منح تمديد استثنائي لسنة إضافية “السنة الجامعية 2020-2021″، أملته ظروف فيروس كورونا المستجد.