العثماني :تحويلات مغاربة العالم في سنة 2020 بلغت 68 مليار درهم

في حديث رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني, أمس الثلاثاء, بقية البرلمان, عن معطيات جديدة حول مساهمة المهاجرين المغاربة في احتياطي المغرب من النقد الأجنبي، وكذا مساعدة أسرهم اجتماعيا.

أعلن رئيس الحكومة إن التحويلات المنتظمة والمتزايدة لمغاربة العالم تعتبر ثاني مصدر للعملة الأجنبية, موضحا أنه “بخلاف التوقعات المرتبطة بجائحة كورونا، عرفت التحويلات المالية إلى المغرب خلال سنة 2020 ارتفاعا ب 5 في المائة، حيث بلغت تلك التحويلات حوالي 68 مليار درهم، ما يمثل 6,5 في المائة من الناتج الداخلي الخام، مقابل 64,9 مليار درهم خلال سنة 2019، وهو المبلغ نفسه المسجل أيضا سنة 2018.

وأضاف العثماني, أن التحويلات المالية للمغاربة المقيمين بالخارج 28,8 مليار درهم برسم الأشهر الأربعة الأولى لسنة 2021، مقابل 19,84 مليار درهم خلال الفترة نفسها من السنة الماضية، أي بارتفاع وصل %45,3 في المائة مقارنة مع نهاية أبريل 2020 .

وأبرز رئيس الحكومة أن أهمية هذه التحويلات تتمثل في كونها تدعم بشكل كبير رصيد البلاد من النقد الأجنبي، حيث شكلت التحويلات برسم سنة 2020 حوالي 20% من احتياطي النقد الأجنبي الذي بلغ ما يقرب 320 مليار درهم.

وأشار رئيس الحكومة أن أكثر من ثلاثة أرباع تحويلات المغاربة المقيمين بالخارج توجه لدعم أسرهم في المغرب وذلك رغم الظرفية المرتبطة بالأزمة الصحية في مختلف بلدان استقبال العمالة المغربية.