تجار يحتجون أمام مصنع إمبراطور تهريب الأخطبوط بالداخلة

يتواجد عشرات تجار السمك, في إحتجاجات أمام مصنع بالداخلة, للإحتجاج على صاحب المصنع مطالبين بما في ذمته من ملايير لصالحهم والتي ينكرها هذا الأخير, بعد أن غاب عن الأنظار إلى وجهة مجهولة.

ويقول حسن العمراني, مستثمر في الصيد البحري, في تصريح صحفي, أنه “يتعامل منذ وقت طويل مع هذه المصنع , إلا أنه ومنذ بداية الجائحة إلى حدود اليوم وهو يحاول استخلاص مقابلا ماديا لسلعته التي يجلبها للمصنع المتمثلة في سمك الأخطبوط, والمقدرة في 140 مليون سنتيم, إلا أنه لم يجد من ينصفه في أخذ حقوقه المادية من صاحب المصنع, الذي إختفى وأغلق هواتفه وغادر مكان إقامته”.

وأوردت مصادر محلية, ل”مغرب تايمز” أن صاحب المصنع, مستثمر معروف في المنطقة, وأضافت أن هذا المستثمر لا يحترم الراحة البيولوجية إذ يعمد إلى إخراج “الفلايك” من أجل إصطياد هذا السمك بكل أحجامه, في إستنزاف خطير للثروة السمكية بالمنطقة, في ظل عدم تحرك السلطات المعنية.

وطالب التجار المحتجون أمام مصنع “مارس فود” بالداخلة, من السلطات التحرك من أجل إعتقال هذا المستثمر, وسن قوانين وعقوبات تضرب بيد من حديد على مثل هذا الأخير, لما يقترفه من سلوكات خطيرة تستنزف الثروة السمكية وتهدد عددا من تجار المنطقة بالإفلاس.