طمس “الهوية الصحراوية” يدفع سينمائيو الصحراء لرفع “مذكرة تظلم” إلى الملك

قرر أزيد من 30 منتجا سينمائيا بالصحراء المغربية وآخرون من مناطق أخرى من المملكة، رفع مذكرة تظلم ليوجهوها إلى الملك محمد السادس، بسبب ما أسموه بالنتائج الفاضحة للجنة دعم الأعمال السينمائية بالمركز السينمائي المغربي، التي ظهرت يوم الجمعة 11 يونيو الجاري.

وأورد المنتجين في اجتماع خاص عقد نهاية الأسبوع المنصرم بالعيون، أن هذه الخطوة تأتي كرد فعل على ما وصفوه ب”الحݣرة والعنصرية” تجاههم ويتجلى الأمر حسبهم في رفض دعم مشاريع الأفلام الوثائقية المقدمة للمركز السينمائي المغربي، إذ اقتصرت لجنة تقديم الدعم على قبول ثلاث ملفات فقط من أصل 35، وهذه الأخيرة لا تضم أي مخرج صحراوي.

وطالب ذات الجهة بكشف مبرر واضح لهذه الفضيحة و توضيح الأسباب الخفية التي تكمن وراءها، مذكرين في الوقت نفسه بالتاريخ المشرف لأعضاء اللجان السابقين الذين أعطوا أهمية كبيرة للإنتاجات الصحراوية التي هي في قيد البناء، قبل أن يضرب قرار اللجنة الجديدة كل تلك المكتسبات عرض الحائط.

ويشار إلى أن الأقاليم الصحراوية المغربية، أضحت تشهد غضبا عارما منذ الإعلان السري عن نتيجة استفادة3 افلام من أصل 35.