“السب و الشتم” عنوان الحملة الإنتخابية للبيجيدي

أشعل الإحساس بالهزيمة غضب قيادات حزب “العدالة والتنمية” الذين شرعوا في الكشف عن قاموس جديد لحملتهم الإنتخابية تحت عنوان “السب و الشتم” و إطلاق الإتهامات في كل الإتجاهات.

وفي سياق الموضوع، ظهرت قيادات البيجيدي وهي فاقدة السيطرة عن غضبها بعدما أضحى المغاربة يتمنون بلوغ يوم الإقتراع لمعاقبة الحزب الذي كذب عليهم بإستغلال الدين، هذا وقد استعمل عمدة مراكش، العربي بلقايد، وبحضور رئيس الحكومة قاموس يملأه السب والشتم، واصفا الدولة العميقة” بالحمير.”، حيث إعتبر من كانوا يريدون هزيمة البيجيدي في انتخابات 2011 و 2016 هم مجرد ‘حمير’ فشلت كافة محاولاتهم.

ويشار إلى أن حزب العدالة والتنمية أضحى يعرف في الآونة الأخيرة استقالات بالجملة من هياكل الحزب نظرا للمشاكل التي صار يحتضنها.