الجزائر تتهم قناة فرانس 24 بالتلاعب والتضليل الإعلامي

قررت الحكومة الجزائرية سحب الإعتماد الممنوح ل قناة فرانس 24 الإخبارية الفرنسية بالجزائر، بسبب ماوصفته ب “التحامل المتكرر” للقناة على البلاد ومؤسساتها. و”التحيز الصارخ” في تغطية مسيرات الحركة الاحتجاجية الشعبية المناهضة لنظام البلاد.

وصرح وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة عمار بلحيمر أن: “العداء الجلي والمتكرر لهذه القناة إزاء بلادنا ومؤسساتها وعدم احترامها لقواعد أخلاقيات المهنة وممارستها للتضليل الإعلامي والتلاعب، إضافة إلى العدوانية المؤكدة ضد الجزائر”، وهو مادفع بنا إلى طردها من البلاد بشكل نهائي.

وحسب ذات المحدث فإن إلى الحكومة الجزائرية سبق وأن وجهت إنذارا أخيرا للقناة الفرنسية بتاريخ 13 مارس الماضي قبل سحب الإعتماد بشكل نهائي.

في المقابل تقول قناة فرانس 24 الفرنسية أنها لم  تتلقى أي تفسير لهذا القرار، مشيرة إلى أن تغطيتها للأحداث في الجزائر تتم دائما بكل شفافية وبحرص شديد على الاستقلالية والنزاهة كما هو الحال في تغطيتها للأحداث عبر العالم.

وحسب منظمة مراسلون لا حدود، تأتي الجزائر في المرتبة 146 من بين (180) في التصيف العالمي لحرية الصحافة.