حزب الإستقلال يتخلى عن شباط

حل حزب الاستقلال جميع فروع وتنظيمات الحزب بعمالة فاس، واعتمد إجراءات تنظيمية مؤقتة تشرف عليها اللجنة التنفيذية، لتدبير شؤون الحزب محليا بما فيها الإشراف على كل المحطات المتعلقة بالانتخابات الجماعية والجهوية، والغرف المهنية، إلى غاية إعادة  هيكلة التنظيمات المحلية والإقليمية وفق الضوابط القانونية والالتزام بمبادئ الحزب وأهدافه ومراجعه،حسب بلاغ للجنة التنفيذية للحزب.

وأوردت مصادر حزبية أن حل فروع الحزب بفاس جاء ردا على التحركات التي قادها حميد شباط، الأمين العام السابق للحزب والتي كان آخرها اعلان دعمه لترشح عبد المجيد الفاسي باسم حزب الاستقلال في فاس في الانتخابات البرلمانية مقابل افساح المجال له من أجل الترشح باسم الحزب في الانتخابات الجماعية دون انتظار الحصول على التزكية من اللجنة التنفيذية.

ذات المصادر شددت على أن اللجنة التنفيذية قررت عدم ترشيح شباط في أي من الاستحقاقات المقبلة، مشيرة في السياق ذاته إلى أن عددا من الاستقلاليين بفاس عارضوا ترشيحه، خاصة مناضلي نقابة الاتحاد العام للشغالين.

وعللت اللجنة التنفيذية قرارها القاضي بحل فروع الحزب بفاس ب”ما آلت إليه شؤون الحزب مؤخرا بهذه المدينة من تقهقر على مستوى التنظيمات المحلية، وتوتر وصراع دائمين بين الأجهزة  والقواعد، وبعد استنفاذ العديد من المحاولات التي قامت بها قيادة الحزب منذ المؤتمر السابع عشر من أجل المصالحة ورأب الصدع، والتي لم تنجح بفعل تعنت الأطراف المعنية”.