العثماني من مراكش : حصيلة حزبنا “جيدة” ونحن مستعدون للحساب أمام المواطنين

قال الأمين العام لحزب العدالة والتنمية سعد الدين العثماني، أن “القول الفصل يرجع إلى المواطنات والمواطنين أما تنبؤات خصوم الحزب فنحن لا نخشاها ولا أظن أنها ستصدق لكونها مبنية على أوهام”.

العثماني متحدثا أمس الجمعة 11 يونيو الجاري, في مهرجان خطابي بمراكش, ضمن فعاليات الحملة الوطنية السابعة عشر “شارك تنفع بلادك “، أكد إنه “إذا اختار المواطنون المغاربة أن نخرج إلى المعارضة فنحن مستعدون لذلك، ولا تخيفنا العودة إلى صفوف المعارضة، التي سبق لنا أن اشتغلنا في صفوفها”.

وأضاف المتحدث ذاته, ، “كنت أتمنى بدلا من تقديم وعود، أن يتم استعراض حصيلة المنجزات أولا”، موضحا أن العدالة والتنمية سيعمل على تقديم حصيلة منجزاته في الحكومة والجماعات الترابية قبل تقديم برنامجه الانتخابي، الذي يرتقب أن تتم المصادقة عليه خلال الأيام المقبلة، في أفق الكشف عن خطوطه العريضة للرأي العام الوطني.

وسجل الأمين العام للحزب، أنه “لو لم يكونوا يخشون فوزه في الانتخابات المقبلة، لما كانت هذه التدخلات الجراحية في القوانين الانتخابية، من خلال اعتماد القاسم الانتخابي على أساس المسجلين وحذف العتبة”.

وأبرز الأمين العام للحزب، أن حصيلة أداء أغلب المدن الكبرى ومجالس الجماعات الترابية، التي ترأسها العدالة والتنمية طيلة الولاية الحالية، كانت في عمومها جيدة، وأن الحزب ليس له أي مشكل في تقديم الحساب للمواطنين، حيث أشار إلى أن عددا من المجالس التي يسيرها حزب “المصباح”، أعلنت حصيلة عملها، وذلك في إطار التواصل السياسي الذي ينهجه الحزب مع المواطنين بدون توقف وطيلة السنة.