“مصلحة المستعجلات” تقض مضجع ساكنة حي بولعمان بإنزكان

راسلت ساكنة حي مولاي اسماعيل “بولعمان” بإنزكان الجهات المختصة من أجل رفع الضرر عنها جراء ما تعانيه من ويلات بسبب بوابة مصلحة المستعجلات لمستشفى إنزكان.

وأوضحت الساكنة, في شكاية إطلع “مغرب تايمز” عليها, أنها كساكنة لهذا الحي بإنزكان ومنذ مدة ليست باليسيرة تعاني من وجود بوابة مصلحة المستعجلات وجها لوجه أمام بيوتها, وهو الوضع الذي ليس طبيعيا, إذ تعاني من آثار الصدمات والمشاحنات التي تقع داخل هذه المصلحة والتي تنتهي غالبا بين أزقة هذا الحي وخاصة في أوقات متأخرة من الليل.

وأضافت الساكنة في شكايتها لعامل عمالة إنزكان أيت ملول ومندوب الصحة ورئيس المجلس البلدي ومدير المستشفى , أنه وبشكل يومي تسمع الباب والكلام الفاحش وما يصاحبه من ضجيج مستمر يقلق راحتها وراحة أبناءها ناهيك عن أصوات سيارات الإسعاف التي تمر بسرعة داخل الحي وما يشكله ذلك من خطر على الأطفال والكثير من الأضرار التي لا يسع المجال لذكرها بالتفاصيل.

وأشار المصدر ذاته, أنه ومن أجل الحد من كل هذا نرجو من سيادتكم العمل على إغلاق هذه البوابة وجعل الولوج لمصلحة المستعجلات من البوابة الرئيسية للمستشفى إسوة بباقي المستشفيات في المنطقة.