الأمير هشام العلوي : الجامعي ترك إرثا نضاليا يرسم خارطة الأجيال المقبلة

رثى الأمير هشام العلوي , الصحافي والسياسي الراحل خالد الجامعي, الذي توفي أمس الثلاثاء بالرباط بعد معاناة مع المرض.

وكتب الأمير هشام في تدوينة على الحساب الخاص به على “فيسبوك” :” انتقل الى عفو الله الأستاذ والصديق خالد الجامعي، وبهذه المناسبة الأليمة أتقدم بأحر التعازي الى أبناءه أبو بكر وحمودة وغيثة وسارة وباقي أفراد الأسرة وأصدقاءه.”

وأضاف الأمير هشام “يعد المرحوم هرما من أهرام الصحافة المغربية، ومارس هذه المهنة بكل إخلاص وشجاعة وزهد وجرأة، محافظا على مبادئه ومواقفه المشرفة والصادقة رغم الصعاب، وكان مثالا في المثابرة والصمود في ظروف استثنائية.”

وأورد في تدوينته قائلا “جمعتني بخالد علاقة خاصة، وتعرفت عليه سنة 1975 عندما كنت أبلغ 11 سنة من العمر. ومنذ ذلك الوقت، اختبرت نبل الرجل ونزاهته ووقوفه الى جانب أصدقاءه مهما كانت الظروف، واستفدت الكثير من رؤيته الصادقة للوطن”.

وإختتم الأمير هشام تدوينته “يرحل خالد الى رحمة الله ويترك لنا جميعا ولتاريخ بلدنا إرثا نضاليا يرسم الطريق للأجيال المقبلة. رحمك الله أيها الصديق العزيز.”