وهبي يطرد هشام المهاجري وستة برلمانيين آخرين من حزب “الجرار”

قرّر عبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة ، طرد ثمانية أعضاء من حزبه ، لإرتكابهم خروقات جسيمة ووضعهم لأنفسهم خارج التنظيم الحزبي.

وبرّر المكتب السياسي للحزب هذا القرار, حسب مقرر تنظيمي يهم نشر أسماء المنتخبين الذين تم طردهم من الحزب, إطلع “مغرب تايمز” عليه, أن المنتخبين الثمانية المطرودين قاموا بقطع جميع روابطهم بالحزب , وإرتكبوا”أخطاء جسيمة”, وبعد إستشارة الهيئات المعنية تقرر طرد المنتخبين البرلمانيين الواردة أسمائهم في لائحة المقرر التنظيمي.

ويتعلق قرار الطرد بالأسماء الآتية وهم البرلمانيين بمجلس النواب وهم : شوكي أحمد, خالد المنصوري, نور الدين الهاروشي, مولاي زبير حبدي, هشام المهاجري, محمد أبدرار.

كما قرر حزب “الجرار” طرد البرلمانيين بمجلس المستشارين وهم : محمد الحمامي, الحو المربوح.

ولمع إسم البرلماني هشام المهاجري، عن دائرة شيشاوة، ورئيس لجنة الداخلية بمجلس النواب, في الآونة الأخيرة عبر مداخلاته “العفوية” ونقله لهموم المغاربة من مشاكل تهم قطاعات التعليم والصحة , بأسلوب بعيد عن “الرسمية” وتلميع “الواقع” , ما جعله يكتسب توافقا شعبيا من طرف عموم المغاربة.

والجدير بالذكر أن البرلماني المهاجري طالما أصر على انتمائه الى حزب “الجرار” مع استمراره في توجيه سهام الانتقاد الى وهبي ومن معه.