مستشفى أولاد تايمة يستغيث فهل من منقذ…

عبّر المكتب المحلي للجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الإتحاد المغربي للشغل عبر بيان توصل “مغرب تايمز ” بنسخة منه، عن امتعاضه جراء الأوضاع الكارثية والمزرية الذي أضحى يعيش على وقعها مستشفى القرب بأولاد تايمة، حصيلةً لسياسة الاذان الصماء.

وقد تضمن البيان مجموعة من النقاط التي إعتبرتها النقابة سببا رئيسيا في تدهور الاوضاع تأتي في مقدمتها عدم تعيين مدير لمستشفى القرب بأولاد تايمة لما يقارب سنة و هو ما طرح العديد من المشاكل للموظفين و المرتفقين.

بالإضافة يورد البيان ذاته, بشأن نقل الموظفين بطرق عشوائية نحو كل من أكادير و تارودانت وذلك خارج الظوابط القانونية الجاري بها العمل الشئ الذي أدى الى افراغ العديد من المصالح من العاملين كمصلحة المختبر و الفحص بالاشعة و المركب الجراحي المركزي، وبالتالي عرقلة السير العادي للعمل.

هذا وقد كشفت النقابة عن الإهمال الذي يعيشه المستشفى، معلنة أن الوقت قد آن لكي يتم التفاعل مع ملفها المطلبي الذي طاله الإهمال .