الباجدة: تعاونوا معنا باش نرجعوا للحكومة والبرلمان..

دغدغ وزراء و برلمانيو حزب ‘العدالة والتنمية” أحاسيس المغاربة عن طريق التوسل لهم لمساعدتهم من أجل العودة للحكومة والبرلمان مرة أخرى، بعدما قضوا عشر سنوات في الحكم وذلك خلال الندوة الصحفية التي نظمها الحزب تحت عنوان “العرض السياسي للمرحلة والمبادرة السياسية الحقوقية للحزب.”

وفي ذات السياق، قال إدريس الأزمي رئيس المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية أنه “بقدر ما نعتز بما تحقق في بلادنا على المستوى الحقوقي، السياسي، الاقتصادي والاجتماعي، لا يمكننا القول “كولشي العام زين”.

وأضاف ذات المتحدث “عندما تحدث تراجعات حقوقية على محدوديتها ننبه إليها، وبالفعل هناك ترجعات على المستوى الحقوقي”، أما بشأن القاسم الانتخابي إعتبر الحزب أنه ” سيساهم في إفراغ العملية الانتخابية من مضمونها الديمقراطي الذي يقوم أساسا على الاقتراع الحر المعبر عنه من خلال التصويت”.

وطالب أعضاء حزب العدالة والتنمية بالتوزيع العادل للثروة، معتبرينها توزع بشكل غير عادل وذلك على الرغم من الجهد الكبير والمقدر في إنجاز المشاريع البنيوية والإصلاحات المؤسساتية والاقتصادية الكبرى التي بدورها تحتاج إلى وقت كاف، حسب قولهم ليظهر أثرها في حياة المجتمع وحياة المواطنين.