ها الجديد .. جماعة أكادير قلباتها “بيع وشرا” فمواد الجمال وكمال الأجسام.

دائما, ما يأبى “المكلفون” بالصفحة الرسمية لجماعة أكادير على “الفيسبوك”, على كسر روتين “الرسميات” وإبداع منشورات تجلب عليهم وابلا من التعليقات الساخرة .

وفي خطوة غير مسبوقة, نشرت جماعة أكادير, على صفحتها الرسمية على “فيسبوك” , إشهارا لمواد ومكملات غذائية تهم الجمال وكمال الأجسام , وهو ما أعقبته مجموعة من التعليقات السلبية, دفعت بالمكلفين بالصفحة الفايسبوكية للجماعة, إلى حذف المنشور لاحقا.

وتسائلت فعاليات عن علاقة جماعة أكادير ب”ماركة” من المكملات الغذائية, وما الفائدة المادية لهذا الإشهار على مالية الجماعة, هل تدخل تلك الموارد للخزينة ومداخيلها, أم غير ذلك, ساخرة في نفس الوقت عن قيام جماعة أكادير بهذا الإشهار الذي لا يمت بصلة لا من بعيد أو قريب بالأدوار المنوطة لوئاسل التواصل الإجتماعي ل”جماعة حضرية”.

وعلّق بعض الناشطين : “أش خاصك العريان الخاتم أمولاي، جماعة اكادير كادير الاشهار سارعو قبل نفاد المنتوج “.