العاهل المغربي يترأس مراسيم تقديم تقرير لجنة النموذج التنموي

ترأس صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، بالقصر الملكي مساء يوم الثلاثاء مراسيم تقديم التقرير العام الذي أعدته اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي

وقد أمر جلالة الملك بنشر تقرير اللجنة الخاصة للنموذج التنموي، كما وجه اللجنة لإجراء عملية واسعة لتقديم أعمالها، وشرح خلاصاتها وتوصياتها للمواطنين ومختلف الفاعلين، بكل جهات المملكة.

ويعتبر هذا التجديد مرحلة جديدة في تعزيز المشروع المجتمعي، الذي يقوده جلالة الملك؛ إذ يشمل أيضا توطيد الإرتباط بقيم المواطنة الإيجابية والفاعلة، و كذا تقوية الشعور بالانتماء إلى الأمة، وتأكيد الشخصية التاريخية والثقافية المغربية، الغنية بتاريخها العريق، والمتميزة بالانفتاح، وبتعدد مكوناتها.

وخلال الاستقبال الذي خص به جلالة الملك، حفظه الله، السيد شكيب بنموسى، هنأ جلالته رئيس وأعضاء اللجنة، على الجهود المبذولة، وجودة العمل الذي تم إنجازه، والذي يعتبر نتاج مقاربة تشاركية واسعة، من الاستماع والنقاش والابتكار الجماعي، حول تجديد النموذج التنموي المغربي.

وفي هذا الإطار، دعا جلالته الحكومة ومختلف الفاعلين والمؤسسات، مدعوون، كل في مجال اختصاصه، للمشاركة والمساهمة الفعالة في تنفيذ التوصيات الوجيهة الواردة في هذا التقرير، من أجل خدمة هذا الطموح والأفق التنموي الجديد، والارتقاء به لمستوى تطلعات جلالة الملك والشعب المغربي.

ويشار إلى أن هذه المراسيم حضرها كل من رئيس الحكومة السيد سعد الدين العثماني، ورئيس مجلس النواب السيد الحبيب المالكي، ورئيس مجلس المستشارين السيد حكيم بن شماش، ومستشارا جلالة الملك السيد عمر عزيمان والسيد فؤاد عالي الهمة، ورؤساء الهيئات الدستورية، كما حضرها الأمناء العامون ورؤساء الأحزاب السياسية الممثلة في البرلمان، والأمين العام للمجلس العلمي الأعلى السيد محمد يسف، ووالي بنك المغرب السيد عبد اللطيف الجواهري، والمندوب السامي للتخطيط السيد أحمد الحليمي العلمي، ورئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب السيد شكيب العلج، ورئيس المجموعة المهنية لبنوك المغرب السيد عثمان بنجلون”.