شوارع تارودانت تذرف دموع القذارة


تشتكي ساكنة تارودانت من  تراكم أكوام النفايات والأزبال بمختلف الشوارع والأزقة ، وكذا انتشار ظاهرة الكلاب الضالة بالأحياء، الأمر الذي قض مضجعها ودفعها إلى المطالبة بالتدخل السريع للجهات المعنية.


وعبر أحد ساكنة المنطقة في تصريح لموقع “مغرب تايمز” عن إمتعاضه جراء هذا الوضع الذي صار يطالهم من مدة، حيث توحلت أزرقة وشوارع المنطقة إلى بؤرة تملؤها النفايات خاصة قرب المدارس التي تحولت هي الأخرى إلى مطارح عمومية للازبال حسب تعبيره.


ومشيرا ذات المتحدث إلى الكلاب الظالة التي صارت تجوب بمختلف الأحياء الأمر الذي يسبب الخوف والهلع  في نفوس المارة خاصة الأطفال منهم مطالبا الجهات المعنية بإيجاد حل في أقرب وقت قبل حدوث كوارث بيئية لا تحمد عقباها.