السجن النافذ لعضو جمعية أنصار “حسنية أكادير”.

أدانت المحكمة الإبتدائية بأكادير, عضوا بجمعية انبعاث محبي وأنصار حسنية أكادير، بثلاثة أشهر حبسا نافذا وغرامة نافذة 500 درهم. و حكمت في الدعوى المدنية الموازية بدرهم رمزي لفائدة المطالبان بالحق المدني عبدالله ابوالقاسم الرئيس السابق والحبيب سيدينو الرئيس الحالي لحسنية أكادير.

كما قضت الغرفة ذاتها في نفس الملف ببراءة “ح. ق” أحد منخرطي الحسنية.

وتابعت النيابة العامة الظنين المدان، من أجل بث و توزيع إدعاءات كاذبة ماسة بالحياة الخاصة للأشخاص والتشهير بهم والتهديد.

وتوبع المتهم المدان على خلفية الشكاية التي رفعها في حقه الرئيس الحالي والرئيس السابق لحسنية اكادير لكونهما إعتبرا ما ورد في مجموعة من ” اللايفات ” التي ينشرها على شبكة الانترنيت سبا وقدفا وإدعاءات كاذبة مست بإعتبارهما و بحياتهما الشخصية وحياة عائلتهما.