بعد إستقبالها زعيم “البوليساريو” .. إسبانيا “عاجزة ” عن تبرير فعلتها


ردت رئيسة الديبلوماسية الإسبانية, بشكل يكتنفه ‘العجز السياسي” على البيان الصادر عن وزارة الخارجية المغربية, والذي وصف إستقبال إسبانيا لإبراهيم غالي, زعيم الجبهة الانفصالية “البوليساريو” بـ”فعل يقوم على سبق الإصرار”.


وقالت أرانتشا غونتثاليث لايا, عند سؤالها عن قضية إبراهيم غالي, خلال لقاء صحفي عقب مشاورات جمعتها بنظيرها البروغواني, إكليدس أسبيدو أن “إسبانيا ليس لديها ما تضيفه إلى ما قالته حتى الآن”.


وأصدرت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج, في بلاغ شديد اللهجة, أول أمس السبت, أنه ومنذ أن “إستقبلت إسبانيا على أراضيها زعيم ميليشيات البوليساريو, المتهم بإرتكاب جرائم حرب وإنتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان, ضاعف المسؤولون الإسبان من التصريحات التي تحاول تبرير هذا الفعل الخطير الذي يخالف روح الشراكة وحسن الجوار”.