فيدرالية تستنكر “الأخبار الزائفة” حول “دلاح زاكورة”


أوضحت الفيدرالية البيمهنية للبذور والشتائل بخصوص ما تم تداوله تداوله مؤخرا من أخبار زائفة عبر بعض مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص استعمال البذور المعدلة جينيا لإنتاج البطيخ الأحمر “الدلاح” في منطقة زاكورة.


وأوردت الفدرالية, عبر بلاغ توصل “مغرب تايمز” بنسخة منه, أنه وتنويرا للرأي العام , تؤكد الفيدرالية البيمهنية للبذور والشتائل على أن جميع البذور والشتائل المستعملة في المغرب على إختلاف أنواعها خالية من أي تعديل جيني ويتم إخضاعها قبل إستعمالها إلى مراقبة صارمة ودائمة في بلد المنشأ وعند وصولها إلى المغرب , وتقوم المصالح المختصة التابعة للمكتب الوطني للسلامة الصحية بالإجراءات الضرورية للتأكد من سلامتها ومردوديتها وملائمتها مع الظروف المناخية المحلية.


وإستنكرت الفيدرالية الوطنية البيمهنية للبذور والشتائل هذا النوع من الإشاعات الكاذبة التي تضر بالمؤسسات العاملة في قطاع البذور وبالمنتجين بما تحمله من إساءة لقطاع التسويق ولجودة المنتوج المغربي على الصعيد الوطني والدولي.


وأعرب المصدر ذاته, إستنكاره لهذه التصرفات الغير مسؤولة, التي يتوخى من ورائها إلا تأزيم الوضعية الهشة التي تعيشها ساكنة هذه المنطقة في هذه الظروف الصعبة المطبوعة بتداعيات جائحة كورونا وتوالي سنوات الجفاف التي أثرت سلبا على النشاط الفلاحي كمورد وحيد معيشي لهذه المنطقة وللمناطق الجبلية عموما.