زيارة ملكية مرتقبة لأكادير تستنفر المسؤولين


ترأس والي جهة سوس ماسة، عامل عمالة أكادير إداوتنان، أحمد حجي، بمشاركة رئيس مجلس الجهة، إبراهيم حافيدي، ورؤساء عدد من المصالح الخارجية المعنية، لقاء لتدارس تقوية البنيات التحتية وتحسين انسيابية التنقلات بأكادير، وذلك في إطار تتبع مشاريع برنامج التنمية الحضرية لأكادير (2020-2024).


وتدارس المجتمعون، عبر تقنية التناظر المرئي، سبل نقل مطرح النفايات المتواجد بالحي المحمدي و المحادي لمشروع الطريق المداري الشمال-الشرقي الذي يربط مطار أكادير المسيرة بالميناء التجاري للمدينة و ذلك لفسح المجال أمام انتهاء دراسة المشروع و إعطاء انطلاقة أشغاله.


وأورد بلاغ للولاية , أن مشروع تقوية البنيات التحتية وتحسين انسيابية التنقلات بأكادير، يندرج ضمن المحور الثاني لبرنامج التنمية الحضرية لأكادير (2020-2024)، المتعلق بتقوية البنيات التحتية وتحسين انسيابية التنقلات، والذي يهم إنجاز الشطر الأول للطريق المداري الشمال -الشرقي على طول يناهز 25 كيلومتر يربط مطار أكادير المسيرة بالميناء التجاري للمدينة، وتهيئة منشآت فنية، وخلق مداخل جديدة للمدينة انطلاقا من هذا الطريق، والشروع في إعادة تهيئة الطريق السريع.


وأعطى والي جهة سوس ماسة، في أبريل الماضي، ضمن مشروع تقوية البنيات التحتية وتحسين انسيابية التنقلات بأكادير، إنطلاقة أشغال تهيئة المحور الطرقي شرق ـ غرب لمدينة اكادير، الذي خصص له غلاف مالي بلغ 185 مليون درهم.


يذكر أن برنامج التنمية الحضرية لمدينة أكادير 2020- 2024، الذي تم توقيع الاتفاقية الإطار المتعلقة به تحت الإشراف الفعلي لصاحب الجلالة الملك محمد السادس خلال زيارته لجهة سوس ماسة في شهر فبراير 2020، يصل الغلاف المالي المرصود لإنجازه حوالي 6 ملايير درهم.


ويأتي هذا مع ترقب زيارة ملكية للملك محمد السادس، لعاصمة الجهة مدينة أكادير، لتتبع تنفيذ مشاريع برنامج التنمية الحضرية (2020-2024 الذي مرت سنة واحدة على إطلاق إنطلاقتها.