السجن لطبيب الأسنان صاحب “الأعيرة النارية” بحي صونابا


قرر وكيل الملك لابتدائية أكادير, أمس الأربعاء , متابعة طبيب أسنان المتورط في قضية إطلاق عيارات نارية تحذيرية من بندقية صيد، في حالة إعتقال.


ويتابع طبيب الأسنان من أجل التهديد بارتكاب جناية و حيازة سلاح ناري في ظروف من شأنها إثارة الفزع بين المواطنين, حيث تم الأمر بإيداعه في السجن المحلي بايت ملول في حالة اعتقال إلى حين إحضاره لجلسة محاكمته.


وعاش حي صونابا قبل أيام على صوت إطلاق أعيرة نارية وهو الفعل الذي تبين أنه من طرف طبيب أسنان قام بإطلاق ثلاثة عيارات نارية من بندقية صيد، بشكل تحذيري، لمنع سائقي دراجات نارية من القيام بسباقات استعراضية وخطيرة بالقرب من مقر سكناه، بالحي المذكور، وهو ما استدعى إيفاد دوريات الشرطة إلى عين المكان، من أجل المحافظة على النظام العام ومباشرة المعاينات والتحريات اللازمة.


وفور وصول عناصر الشرطة، باشر تقنيو مسرح الجريمة و ضباط الشرطة القضائية، عملية تجميع وتفريغ الأشرطة والتسجيلات التي توثق لهذا الحادث، كما تفحصوا الرخصة الخاصة بسلاح الصيد المستعمل في إطلاق العيارات النارية، والتي تبين أنها لا زالت سارية المفعول.


و تم إخضاع المشتبه فيه لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا تحديد الخلفيات الحقيقية التي كانت وراء استعمال سلاح الصيد في ظروف من شأنها تعريض سلامة الأشخاص للخطر