تطورات جديدة تهم إستقبال زعيم “البوليساريو” بإسبانيا


في تطورات جديدة في قضية إبرهيم غالي زعيم الجبهة الإنفصالية “البوليساريو” ,أصدر القاضي سانتياغو بيدراز غوميز أمرا للإستماع إلى إبراهيم غالي في 5 ماي الجاري, فضلا عن أعضاء بارزين آخرين في الجبهة الإنفصالية “البوليساريو”.


وصدر القرار بعد شكاية تقدم بها معارض من الجبهة الإنفصالية, ويحمل الجنسية الإسبانية , يتهم قيادة الجبهة بتعذيبه خلال فترة إعتقاله التي استمرت خمسة أشهر في سجون تندوف.


وكان الفاضل بريكة قد ندد سنة 2020 أمام مجلس حقوق الإنسان بجنيف, ب”القمع والانتهاكات الجسيمة التي يرتكبها جلادي البوليساريو” في حق سكان مخيمات تندوف تحت الأنظار السلبية لسلطات البلد المحتضن الجزائر.


وكان إبراهيم غالي الذي وصل إلى إسبانيا بهوية جزائرية مزورة, ومتهما بارتكاب عدة جرائم بعد تقديم مجموعة من الشكاوى من طرف جمعيات ضحايا البوليساريو لسنوات 2008 و2013و 2016 .


وتظاهر زعيم البوليساريو من جانبهم قبالة نوافذ مستشفى “سان بيدرو دي لوجرونو” شمال المملكة الإيبيرية حيث يتلقى العلاج.