مسلسل الانتحار مستمر.. خمسينية وأم لـ5أطفال تشنق نفسها بتارودانت


وضعت سيدة خمسينية حدا لحياتها شنقا, أمس الثلاثاء 27 أبريل الجاري، داخل منزلها ضواحي سبت الكردان بإقليم تارودانت.


وأوردت مصادر متطابقة, أن السيدة التي أقدمت على الانتحار في عقدها الخامس وأم لخمسة أبناء، عثر عليها جثة هامدة من طرف أحد أبنائها, مشنوقة بواسطة حبل ربطته بعمود وسط غرفتها في ظروف غامضة.


وفور علمها, إنتقلت عناصر الدرك الملكي إلى عين المكان, وأجرت معايناتها الأولية للواقعة، وقررت توجيه جثة الهالكة صوب مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير، قصد إخضاعها للتشريح الطبي تنفيذا لتعليمات النيابة العامة المختصة.


سيل من وقائع الإنتحارات لم تستثني جهة أو إقليما بربوع المملكة, بين صفوف الشباب والشياب, واقع يستفحل يوما بعد يوم ليميط اللثام عن الواقع الإقتصادي والإجتماعي وبالتالي النفسي الذي يعيشه مجموعة من المغاربة الذين فضّلوا الموت على الحياة.