300 طبيب يغادرون المغرب سنويا.

أبرزت نقابة القطاع الحر أن ما يقارب 300 طبيب يغادرون المغرب سنويا.

وتابعت أن الغالبية العظمى منهم تختار فرنسا أو ألمانيا, البلدان اللذان غيرا سياستهما الخاصة في توظيف الأطباء الأجانب.

هذه الظاهرة ليست بالجديدة, وإنما إكتسبت زخما خلال السنوات الأخيرة.

وبحلول نهاية سنة 2018, هاجر 5800 طبيب نحو بلدان منظمة التعاون والتنمية الإقتصادية والتنمية, بينما فضل الثلثان منهم التوجه نحو فرنسا.