جديد قضية المتهمين في ملف “جريمة شمهروش”


قضت محكمة النقض أول أمس الأربعاء، برفض نقض أحكام الإعدام ضد المتهمين الرئيسيين بارتكاب جريمة شمهروش، التي راحت ضحيتها سائحتان نرويجية ودانماركية.


تبعا لذلك فقد قررت المحكمة تأييد هذه الأحكام في حق كل من يونس أوزياد، ورشيد أفاضي، وعبد الرحمان خيالي، وعبد الصمد جود، وأيضا السويسري زوليغ كيفين، المحكوم بـ20 سنة سجنا، هذا فيما قبلت نقض بعض الأحكام وردها إلى الاستئناف، في حق متهمين آخرين، مثل الشعباني عبد الغني، ونور الدين الكهيلي.


وأصدرت محكمة الجنايات الإستئنافية بسلا المختصة بقضايا الإرهاب, في 30 أكتوبر 2019، أحكامها بالإعدام في حق كل من زعيم الخلية عبد الصمد الجود، ويونس أوزياد ورشيد أفاطي، وعبد الرحمان خيالي، وهم المتهمون الرئيسيون.


وإهتزت منطقة إمليل في إقليم الحوز نواحي مراكش، على وقع جريمة بشعة وقعت ليلة 17 دجنبر 2018، راح ضحيتها سائحتان شابتان دانماركية ونرويجية، من هواة الطبيعة.


ففي منتصف تلك الليلة، وبينما كانت السائحتان، نائمتان، هاجموهما، وطعنوهما، فيما كان رشيد أفاطي يصور العملية بهاتفه. واعترف عبد الصمد جود بأنه قطع رأس إحدى السائحتين، فيما تولى يونس أوزياد قطع رأس الأخرى.