بعد هروب زميليه .. ملاكم ثالث يختار “الحريك” ببولندا


بعد هروب زميليه الملاكمين بمعسكر ببولندا, قرر زميلهما الثالث الإنضمام إليهما والفرار من المعسكر إلى وجهة غير معلومة, أول أمس الأربعاء, على هاش فعاليات بطولة العالم للشباب, التي تحتضنها بولندا.


الملاكم الشاب محمد بنحمادة، ينضاف إلى لائحة الرياضيين الذين اختاروا “الحريك” خلال تواجد المنتخب المغربي للملاكمة ببولندا، بعد الثنائي رضى البوحياوي الذي كان مقررا أن يشارك في نزال فئة أقل من 60 كلغ، وإلياس بنمليح، فئة أقل من 75 كلغ، بعد فرارهم دون خوض المواجهات المبرمجة بالبطولة.


وأبلغ الرياضيون الثلاثة زملاءهم بقرار خوض مغامرة “الهجرة غير الشرعية”، بعد مغادرة مقر إقامة البعثة المغربية بمدينة كيلسي.
ظاهرة الهجرة غير الشرعية التي تواصل إغراء الرياضيين الشباب, حيث سبق أن سجلت حالات مماثلة لشباب رياضيين في مختلف أنواع الرياضة الذين اختاروا خسارة مسارهم من أجل “الهجرة” إلى أوروبا, أو هؤلاء الذين اختاروا “الحريك” عبر قوارب الموت.