إختلالات بالجملة.. أيام التويمي على رأس ” بريد المغرب” باتت معدودة


لا تزال اللجنة الاستطلاعية البرلمانية حول عمل بريد المغرب ، تواصل اجتماعاتها المتتالية، للتحقيق في الاختلالات التي تعرفها مؤسسة بريد المغرب, وهو ما يلف حبل الإعفاء أكثر وأكثر حول المدير العام لبريد المغرب, أمين بنجلون التويمي.


وأوردت مصادر متطابقة, عقد اللجنة البرلمانية المكلفة بالتحقيق في خروقات بريد المغرب، أول أمس الأربعاء ، اجتماعا استمعت فيه إلى المدير العام لمؤسسة chronopost والمدير العام لمؤسسة chrono diali.


المهمة الاستطلاعية التي شهدت عقد سلسلة من اللقاءات وجلسات عمل مع المدير العام ،و المسؤولين بهذه المؤسسة العمومية والمتدخلين في الأنشطة والمهن والخدمات العمومية التي تقدمها بمعية الفروع التابعة لها.


ينضاف إلى ذلك, عمل لجنة من المجلس الأعلى للحسابات، التي تنكب على التحقيق في استفادة بعض الأطر في بريد المغرب من مبالغ مالية كبيرة جراء المغادرة الطوعية وبعد مدة تمت الاستعانة بهم مجددا.


ويحقق مجلس العدوي ، في خروقات تسيير بريد بنك والأمانة، وعدد من الصفقات المشبوهة، و كذا توظيفات عائلية تفجرت في اجتماع رسمي بمؤسسة البرلمان في وقت سابق.