ثلث الرجال المغاربة يؤيدون ضرب زوجاتهم !


كشفت المندوبية السامية للتخطيط أن نصف المغاربة المتراوحة أعمارهم ما بين 15 و74سنة، تعرضوا إلى فعل عنف واحد على الأقل.


وأوضحت المندوبية، في البحث الوطني حول العنف ضد النساء والرجال لسنة 2019، أن النساء يشكلن نسبة 57% من الأشخاص الدين تعرضوا للعنف، مقبل 42% للرجال، مشيرة إلى أن اتجاهات العنف في المجتمع الذي تتعرض له المرأة، تتجلى كذلك لدى الرجال ولكن بحدة أقل.


ويبقى الفضاء الزوجي الفضاء المعيشي الأكثر اتساما بالعنف، حسب المندوبية بالنسبة للجنسين، موضحة أن “53% من جميع أشكال العنف التي تتعرض لها النساء و39% من جميع أشكال العنف لدى الرجال مرتكبة من طرف الشريك الحميم”.
وأضافت الدراسة، أن العنف النفسي، يمثل النسبة الأكبر من بين أنواع العنف التي يتعرض لها الأزواج، بنسبة 73% للرجال و54% للنساء.


وفيما يخص أنواع العنف، أظهرت الدراسة، أن الفارق بين معدلات انتشار العنف الذي تتعرض له المرأة والرجل هو 13 نقطة بالنسبة للعنف الاقتصادي، و12 نقطة بالنسبة للعنف الجنسي، و10 نقاط بالنسبة للعنف النفسي، ونقطتان بالنسبة للعنف الجسدي.


وأبرزت المندوبية، أن أكثر من 25في المائة من الرجال بحق الزوج في ضرب / تعنيف زوجته إذا خرجت بدون إذن منه و 15في المائة إذا أهملت رعاية الأطفال، في حين يرفض 64في المائة منهم تعنيف الزوج إلى العنف لشريكته مهما كان السبب.


ويوافق أكثر من 7في المائة على أحقية الزوج في ضرب زوجته إذا رفضت ممارسة الجنس معه و 6في المائة إذا أهملت العمل المنزلي و 6في المائة إذا عارضته أو خالفته في الرأي.


وفي سياق متصل، يتفق 40في المائة من الرجال على أن “على المرأة أن تتحمل العنف الذي يمارسه الزوج للحفاظ على استقرار الأسرة”، 15في المائة منهم يتفقون بشكل قاطع و25في المائة يتفقون إلى حد ما.


ويبقى هذا التصور حسب البحث، أعلى حدة لدى الرجال دون أي مستوى تعليمي (50في المائة مقابل 22في المائة من بين الحاصلين على تعليم عالٍ) ولدى الرجال القرويين (48في المائة مقابل 36في المائة بين الرجال الحضريين) وكبار السن الذين تتراوح أعمارهم بين 60 و74 سنة (46في المائة مقابل 37في المائة بين البالغين 15 إلى 34 سنة).