الطراكس تنفجر على منتقدي مسابقتها الدينية


انفجرت الشيخة فاطمة الزهراء الطراكس في وجه منتقديها ومهاجميها عقب تنظيمها لمسابقة دينية عبر قناتها على اليوتيوب، أعدت لها برنامجا طيلة شهر رمضان المبارك.


ووضعت الطراكس رقما هاتفيا خاصا من أجل التواصل مباشرة معها والإجابة على الأسئلة الدينية التي تطرحها على المتصلين، وهو الأمر الذي لم يعجب فئة عريضة من متابعيها، الذين هاجموها عبر التعليقات.


وردت الشيخة على منتقديها أنه من حقها أن تقيم مسابقة دينية وطالبت منهم بالكف عن متابعتها كما عمدت على مهاجمتهم بدورها.
كما عمدت الطراكس على المقارنة بين نسب المشاهدة للايفاتها الدينية ، التي قالت أنها لا تتجاوز 600 مشاهد وبين فيديوهات سابقة لها بلباس مثير أو ترقص فيها والتي تجاوزت 7 ملايين مشاهدة، مبرزة أن المحتوى الديني والهادف لا يعرف إقبالا مثل نظيره التافه والمثير.


من جهة أخرى، هاجم عدد من المتابعين الطريقة التي دافعت بها الشيخة طراكس عن نفسها وانتقدت بها متابعيها، معتبرين أن الدين قبل كل شيء هو سلوك ومعاملة ويجب أن ينعكس على صاحبه في أقواله وأفعاله، متشبتين برأيهم ومطالين إياها بالابتعاد عن هذا النوع من البرامج لأنها بعيدة عنه كل البعد، فيما طالبها البعض الآخر بالابتعاد عن المتاجرة بالدين في سبيل التقرب من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي واستمالتهم في هذا الشهر الفضيل من أجل تحقيق عدد كبير من المشاهدات عبر اليوتيوب وبالتالي تحقيق مكاسب مالية مهمة، إضافة إلى الرفع من عدد متابعيها عبر الأنستغرام .