إنزكان : حريق مهول يشب في “ديبو” للحافلات .. و عتاد “البومبيا” في قفص الإتهام


شب حريق مهول قبل قليل من اليوم الإثنين 19 أبريل الجاري, بمستودع لحافلات النقل بإنزكان.


وأوردت مصادر خاصة ل”مغرب تايمز” أنه تجهل إلى حدود الساعة الأسباب الحقيقية لإندلاع الحريق, إلا أنها تسببت في خسائر مادية كبيرة, ولم تسفر عن أية خسائر في الأرواح.


وأضافت المصادر ذاتها, أن هذا الوضع خلف حالة من الهلع في أوساط من يشتغلون في المستودع، والذين سارعوا لطلب النجدة من بعض المارين والمتواجدين بجنبات المستودع, من أجل إنقاذ ما يمكن إنقاذه, في حين أن الإتصال بالوقاية المدنية لم يسفر عن أية نتائج إلا بعد مرور أزيد من ساعة على اندلاع الحريق.


وأفادت إلى ذلك، انتقلت عناصر الأمن الوطني والقوات المساعدة, والوقاية المدنية التي حلت بعد الكثير من التأخير من أجل التدخل لإيقاف حريق ضخم إلتقطته هواتف الرواد التواصل الإجتماعي على بعد كيلوميترات من مكان الحادث.


ذات المصادر أكدت للموقع, أن تجهيزات الوقاية المدينة لم ترقى إلى التطلعات, وأنها شبه عاجزة على إخماد هذا الحريق إلا بعد أن تسبب في خسائر مادية مهولة, فغابت التجهيزات من أقنعة للأوكسيجين ونظارات خاصة لرجال الوقاية المدنية, ناهيك عن الأنابيب التي طالها الإهمال وغياب العناية حيث وثقتها كاميرات الحاضرين وهي “مثقوبة” ما تعسر معه سرعة ودقة تدخل رجال جهاز الوقاية المدينة.


ومن المرتقب أن تفتح الجهات المختصة , تحقيقا في هذه الواقعة لتحديد الظروف المحيطة بها.