وفاة “الساقي” .. الوجه الآخر لهشاشة “أندية الهواة”


فجرت وفاة اللاعب رضا الساقي في مباراة حسنية بنسليمان ونجم الشباب البيضاوي, الأحد الماضي ضمن بطولة القسم الأول هواة, إشكالات عديدة وجدلا قانونيا.


وأوضحت مصادر من داخل العصبة الوطنية للهواة, إن الحادث يفرض فتح ورش يتعلق بعدم مواكبة أندية العصبة في تطوير الممارسة في هذه الأقسام, مشيرة إلى أنها فرضت عليها, توفير طبيب وسيارة إسعاف قبل سنتين, إلا أن أغلب الفرق تكتفي بممرضين فقط.


وأوردت متسائلة عن توفر عناصر الطاقم المرافق لفرق الهواة, على تكوين كاف قصد التدخل السريع والناجع في مثل حالات اللاعب الراحل الساقي.


والجدير بالذكر أن هناك دورية موزعة على جميع الأندية والمناديب ومديرية التحكيم, مفادها أنه يمنع إنطلاق أي مباراة بالهواة في غياب سيارة الإسعاف وطبيب وممرض, حيث يحرص حكم ومراقب المباراة على توفر العناصر الثلاثة.