ليس “الداه البندير” وحده.. مقتل قيادي آخر ب”البوليساريو”.


أوردت مصادر مطلعة أن الضربة العسكرية الأخيرة التي نفذتها القوات المسلجة الملكية ضد عناصر إنفصاليي “البوليساريو”, أسفرت إلى جانب مقتل قائد الدرك “الداه البندير” عن مقتل قائد آخر بالجبهة.


وأضافت أن القائد الذي لقي حتفه والمسمى قيد حياته” الناجم ولد الدية” والذي يعد من كبار عسكريي البوليساريو، كان بدوره متواجدا مع القوة التي حاولت تنفيذ هجمات إستفزازية على أفراد القوات المسلحة الملكية، انطلاقا من المنطقة العازلة شرق الجدار الأمني.


الجدير بالذكر أن هذه العملية التي أسفرت عن مقتل الأخيرين, نفذت عن طريق معلومات وفرتها طائرة الدرون التابعة للقوات الملكية الجوية, كانت تحلق على علو مرتفع , حيث إستطاعت بدقة عالية رصد تحركات والتعرف على نوعية العدو, لتقوم مباشرة بإرسال المعلومات المرصودة إلى مركز القيادة الذي وفّر بدوره معلومات دقيقة من على طائرة نوع “إف16” , إستطاعت تحديد الهدف وإطلاق صاروخ أرض جو الذي أودى بحياة “الداه البندير”., و”الناجم ولد الدية”.