أين وصل مشروع إحداث800 ملعب للقرب الذي كلّف 60مليار سنتيم؟

تواصل إتفاقية إحداث 800 ملعب للقرب في المجال القروي وشبه الحضري, حضورها تحت قبة البرلمان، إذ توجه الفريق النيابي لحزب العدالة والتنمية، بسؤال شفوي كتابي إلى وزير الثقافة والاتصال، عثمان الفردوس, بخصوص مآل هذه الإتفاقية بعد مرور أزيد من سنتين منذ إطلاقها.


وأوضح الفردوس, في جلسة عمومية للأسئلة الشفهية, بمجلس النواب, اليوم الإثنين 12 أبريل الجاري, أن “المشكل أو العائق لا يكمن في إطلاق مرحلة البناء والتشييد لهاته الملاعب”.


وأضاف المتحدث ذاته, أن ” البني “مرحلة من مراحل السيرورة فقط, ويعد مشكل الوعاء العقاري وتحيينه أحد أكبر المشاكل المعيقة لتقدم أشغال الإتفاقية المذكورة, كما أن مصادر التمويل المشتركة والمتداخلة بين كل من الوزارة الوصية والصندوق التجهيز الجماعي, ووزارة الداخلية لها ما لها من دور في تأخير سيرورة الإتفاقية”.


كما أشار الفردوس, إلى أن “مسطرة المصادقة على قروض التمويل, تساهم هي الأخرى في هذا المشكل”.


الجدير بالذكر أنه وفي سنة 2018 تم التوقيع في الرباط ,على اتفاقية إطار لتمويل برنامج إنجاز حوالي 800 ملعب للقرب بالمجالين القروي والشبه حضري بين سنتي 2018 و2020، وذلك بميزانية إجمالية تبلغ حوالي 600 مليون درهم.