الجزائريون يشترون “الزيت” ب”الرونديفو

“.

تداولت وسائل إعلام جزائرية، وثيقة لإعلان صادر عن وزارة المالية لهذه السنة، تدعو موظفيها إلى التسجيل من أجل الحصول على قارورات الزيت.

ودعا بيان صادر عن مكتب لجنة الخدمات الاجتماعية لمستخدمي الضرائب لولاية الوادي، عموم الموظفين الراغبين في شراء الزيت، من أجل تسجيل أنفسهم في قوائم المستفيدين وتسديد المبلغ نقدا، وذلك بعد تمكن وزارة المالية والحكومة الجزائرية من توفير الزيت من سعة 5 (خمسة) لترات بسعر (600) دينار جزائري.

واشترطت وزارة المالية الجزائرية، على موظفيها الراغبين في شراء الزيت،  ألّا يتجاوز العدد قنينة واحدة ذات سعة خمسة لترات للموظف الواحد.

في مشهد يكشف مع اقتراب شهر رمضان الفضيل الحقيقة المرة التي لطالما حاول النظام الجزائري إخفاءها حول الواقع الاقتصادي والاجتماعي الهش الذي يعيشه هذا البلد المغاربي الذي حبا الله أرضه بثروات طاقية كبيرة، لكن نظامه العسكري المفتري فقّر هذه البلاد وشعبها .