طرد طلبة إبن زهر يجر الرميد للمسائلة

.
وجهت البرلمانية حنان رحاب سؤالا كتابيا إلى وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان مصطفى الرميد حول إعتصام طلبة من أجل إلغاء قرار الطرد من الكلية.


وجاء في السؤال الكتابي, توصل “مغرب تايمز” بنسخة منه, “يخوض ثلاثة طلبة اعتصاما منذ مدة طويلة أمام رئاسة جامعة ابن زهر بأكادير, من أجل المطالبة بإعادة تسجيلهم بكلية العلوم, وإلغاء قرار الطرد الصادر في حقهم, بسبب ما يقولون أنه يرجع لأنشطتهم النقابية الطلابية”.


وتضيف البرلمانية “وقد بدأوا مساء الإثنين 5أبريل الجاري, في إضراب إنذاري عن الطعام بموازاة مع إعتصامهم المفتوح, الشيئ الذي انتهى بتدخل القوات العمومية لفضه”.


وتسائلت رحاب “أسائلكم بصفتكم وزيرا لحقوق الإنسان عن ما قمتم به من أجل ضمان حق هؤلاء الطلبة في التعليم ومتابعة دراستهم وهو حق لا تسقطه حتى العقوبات السجنية كما تعلمون”.

الجدير بالذكر أن الطلبة المطرودين تراجعوا أمس الجمعة 9 أبريل الجاري، عن قرار إضرابهم عن الطعام مع إبقائهم على الإعتصام أمام الرئاسة، بعد وساطة ممثلين عن رئاسة إبن زهر وأساتذة جامعيين، تدخلوا من أجل أيجاد حلول لهذا الملف.