ابتدائية مراكش تتابع أصحاب فيديو “أطفال الورد” في حالة إعتقال.


أصدر وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بمراكش أمس الأربعاء، قراره القاضي بمتابعة الموقوفين في ملف “أطفال الورد” في مراكش في حالة اعتقال ، حسب ما كشف عنه رئيس نادي المحامين بالمغرب مراد العجوتي.

الجدير بالذكر أن الشرطة القضائية بولاية من مراكش قد إستدعت الممثلين الجزائريين الذين نشروا مقاطع فيديوهات مصورة تسيء لأطفال مغاربة وللنساء المغربيات وهم يصفونهم بأوصاف قدحية.

وعلى إثر الضجة التي أثارها نشر الممثلين الجزائريين لهذا التسجيل المصور على منصات التواصل الاجتماعي، أمرت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بمراكش، الأحد، بفتح بحث قضائي في شأنه من أجل تحديد المسؤوليات.