تدخل أمني ضد طلبة كلية “إبن زهر”.

أقدمت السلطات الأمنية بمدينة أكادير, على فض إلإعتصام, الطلبة المطرودين من أمام رئاسة إبن زهر, في ساعات متأخرة من ليلة أمس الثلاثاء.


وبحسب تصريحات أحد الطلبة لـ”مغرب تايمز”, فإن هذا التدخل شهد تعنيفا وسبا وشتما في حق الطلبة , وذلك من أجل فض إعتصامهم من أمام باب رئاسة الجامعة, حيث سلبت منهم أحذيتهم وبعض الممتلكات التي كانت في حوزتهم, حسب قوله.


وكان اللافت وجود العديد من سيارات الأمن الوطني والقوات المساعدة والتدخل السريع، تطوق مكان المعتصم , والتي لا تزال حاضرة إلى حدود الساعة.

وأظهرت مقاطع لايفات بثتها حسابات على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” لحظة فض الاعتصام، رجال الأمن وهم يقبلون على مكان إعتصام الطلبة, كما بدى الطلبة وهم ينددون ويحتجون على ما وصفوه ب”التدخل الأمني العنيف” في حقهم.


الجدير بالذكر أن الطلبة المطرودين من كلية إبن زهر للعلوم قد قضوا أزيد من 3 أشهر من الإعتصام المفتوح, وصعدوا منذ أمس الثلاثاء معلنين خوضهم إضرابا إنذاريا, تنديدا بالقرارا الصادر في حقهم القاضي بطردهم ومنع تسجيلهم في أي من كليات إبن زهر, خلال عهد الرئيس السابق للجامعة عمر حلي.