الحاجة الحمداوية تغادرنا إلى دار البقاء.


رحلت إلى دار البقاء, صباح اليوم الإثنين 5 أبريل الجاري, الفنانة الشعبية الحاجة الحمداوية, عن عمر ناهز ال 91سنة.


وقد تدهورت الحالة الصحية للراحلة خلال الأسابيع الأخيرة، وتفاقمت الوضعية أكثر خلال الأيام الماضية، ما استدعى نقلها لأحد المصحات الكبرى بمدينة الرباط.


ابنة درب السلطان التي رأت النور عام 1930، تفارق الحياة بعد قرابة أزيد من نصف قرن من العطاء, وليرتبط إسمها ب”فن العيطة” الذي تميزت وأبدعت فيه, وأعطت الكثير في هذا المجال للغناء المغربي.


“هزوا بينا العلام”,” تشيكا تشيكا”, “منيني أنا ومنيني نتا” واللائحة طويلة لعناوين أغاني تغنت بها الراحلة في محافل حول العالم, لتبقى “الحمداوية” واحدة من أهرام فن العيطة المغربية.


إنا لله وإنا إليه راجعون.