أرباب المقاهي: رئيس جماعة الدشيرة ضحى بنا من أجل مصالحه.


شهد القصر البلدي للدشيرة الجهادية صباح اليوم الخميس 1 أبريل الجاري, وقفة احتجاجية نظمتها الجمعية المهنية لأرباب ومسيري المقاهي بالدشيرة الجهادية, تنديدا بالإنذارات التي توصلوا لها والتي تلزمهم بأداء ملايين السنتيمات.


وعبّر المحتجون في الوقفة عن رفضهم الطريقة التي يتعامل بها المجلس الجماعي مهم كمستثمرين يساهمون في تنشيط الاقتصاد بالمدينة رغم ظروف هذه الأزمة الخانقة


كما أعلنوا عبر بلاغ توصل “مغرب تايمز” بنسخة منه, عن تدمرهم من القرارات المجحفة للجماعة, موضحين أنهم كأرباب مقاهي غير قادرين على مواجهة الغرامات المفروضة عليهم من طرف الجماعة دون وجه حق.


ووجّه أرباب مقاهي الدشيرة دعواتهم للمجلس الجماعي من أجل تحمل مسؤوليته الكاملة فيما آلت إليه الأوضاع و تضحيته بأصحاب و أرباب و مسيري المقاهي كأكباش فداء حماية لمصالح مسؤولي الجماعة .


ودعا المحتجون وزارة الداخلية في شخص السيد عامل الاقليم بالتدخل لإنصافهم من تعسفات المسؤولين الجماعيين بالمدينة.