“بقع أرضية ببنسركاو والداخلة” يجران وزير الداخلية للمسائلة.


وجّه النائب البرلماني عن دائرة أكادير إداوتنان ”عبد الله المسعودي” سؤالا كتابيا للداخلية, حول مآل تخصيص بقعتين أرضيتين لتعويض مقري دائريتي الشرطة بحي الداخلة وبنسركاو.


وجاء في نص سؤال المسعودي لوزير التجهيز والذي تتوفر “مغرب تايمز” على نسخة منه “سعيا لتطوير وتحديث البنيات التحتية للمرافق الأمنية, وعصرنة المرفق الأمني بما يضمن تحسين وتجويد الخدمات المقدمة للمرتفقين, سبق لولاية أمن أكادير أن تقدمت بطلب من أجل تخصيص بقعتين أرضيتين لتعويض لتعويض مقري دائريتي الشرطة بحي الداخلة وبنسركاو, اللذان يستغلان على وجه الكراء من المجلس الجماعي لأكادير لفائدة المديرية العامة للأمن الوطني”.

وأوضح عضو فريق التجمع الدستوري بمجلس النواب ”عبد الله المسعودي”، في معرض مراسلته أن “بنايتي الدائرتين المذكورتين لا تستجيبان للشروط الواجب توفرها في بناية أمنية, علاوة على ضيق الفضاء المخصص للمكاتب الإدارية للموظفين, وكذا إستقبال المواطنين في أحسن الظروف”.


ونبّه المسعودي أن ساكنة المنطقة قد إستبشرت خيرا , بعد قيام المجلس الجماعي لأكادير بتخصيص بقعتين أرضيتين من أجل تشييد مقري الدائرتين, فإن ما أثار مخاوفها مؤخرا هو ما تردد حول قيام المجلس المذكور بتحويل البقعة الأرضية المخصصة لبناء مقر دائرة أمن بحي بنسركاو, والمتواجدة أمام الثكنة العسكرية لبنسركاو, لأحد الخواص من أجل إقامة مشروع إستثماري.