بيكيز :”لا علاقة لي بتجميد عضوية “الإستقلالي “كانسي” ولا أزال بيجيديا”


تداولت مجموعة من المواقع الإعلامية ولصحف الفايسبوكية, خبر تخلي محمد بيكيز رئيس جماعة القليعةعن حزب “العدالة والتنمية”, وإنضمامه إلى صفوف حزب الإستقلال , بعد إجتماع سري له مع الأمين العام للحزب نزار بركة.


من جهته صرّح العربي كانسي الكاتب الإقليمي لحزب الإستقلال في تصريحه لموقع صحفي أن سبب تجميد عضويته , جاء نتاجا لرغبة الحزب تعيين محمد بكيز؛ لنفس المنصب, بغية المراهنة عليه في الإستحقاقات الإنتخابية المقبلة على المستوى المحلي.


وأجاب محمد بيكيز في إتصاله ب”مغرب تايمز” أن إستقالة أو إقالة أو تجميد عضوية العربي كانسي شأن داخلي للحزب لا دخل لي فيه, ولا دراية لي به إلا ما أقرء في الصحف”, مضيفا “العربي “ولد القليعة” ونحترمه كما يحترمنا”.


ونفى بيكيز ما يروج عن إنضمامه لحزب الإستقلال أو إستقالته من حزب “العدالة والتنمية” قائلا “لا أزال في الحزب ب”كامل العضوية” وأترأس جماعة القليعة بإسم الحزب ذاته , والقادم الله أعلم به”.