موجة غلاء تضرب “أكادير”


أفادت المندوبية السامية للتخطيط أن الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك، سجل خلال شهر فبراير 2021، ارتفاعا بـ0,1% بالمقارنة مع الشهر السابق. وقد نتج هذا الارتفاع عن تزايد الرقم الاستدلالي للمواد غير الغذائية بـ0,1% و تراجع الرقم الاستدلالي للمواد الغذائية بـ0,1%.


وحسب مذكرة للمندوبية، فإن انخفاضات المواد الغذائية المسجلة ما بين شهري يناير وفبراير 2021 همت على الخصوص أثمان “الخضر” بـ1,5% و “السمك وفواكه البحر” و”اللحوم” بـ1,3% و”السكر والمربى والعسل والشوكولاته والحلويات” بـ0,2%.


وأكدت المندوبية، ارتفاع أثمان “الزيوت والذهنيات” بـ2,4% و”الفواكه” بـ1,6% و”الحليب والجبن والبيض” بـ0,3%. فيما يخص المواد غير الغذائية، فإن الارتفاع هم على الخصوص أثمان “المحروقات” بـ2,5%.


وسجل الرقم الاستدلالي أهم الارتفاعات في أكَادير و طنجة و الرشيدية بـ0,3% وفي وجدة وسطات بـ0,2% وفي مراكش وتطوان والحسيمة بـ0,1%، بينما سجلت أهم الانخفاضات في كل من أسفي بـ0,6% وفي الداخلة بـ0,2%.


وبالمقارنة مع نفس الشهر من السنة السابقة، سجل الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك ارتفاعا بـ0,3%خلال شهر فبراير 2021. وقد نتج هذا الارتفاع عن ارتفاع أثمان المواد غير الغذائية بـ0,9% وانخفاض أثمان المواد الغذائية بـ0,8%.


وتراوحت نسب التغير للمواد غير الغذائية ما بين انخفاض قدره 0,1% بالنسبة لكل من “الترفيه والثقافة” و”الصحة” و”المواصلات ” وارتفاع قدره 2,5% بالنسبة لـ”النقل”.