جدل في “طاكسيات” إنزكان بسبب زيادة عدد الركاب .. قرار عاملي يوضح


تفاجئ مواطنوا مدينة أكادير مطلع الأسبوع الجاري, بإنطلاق عمل سيارات الأجرة الكبيرة بنقل 5 أفراد في الرحلة الواحدة, بدل 4 والتي تم العمل بها منذ إعلان حالة الطوارئ الصحية بالبلاد.


وتسائل نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي, عن مدى قانونية هذا التصرف , لا سيما وأن ثمن الخدمة لم يتغير ولا يزال مضاعفا مما كان عليه قبل الجائحة.


وحسب قرار عاملي لعامل عمالة إنزكانم أيت ملول إسماعيل أبو الحقوق, توصل “مغرب تايمز” بنسخة منه, الصادر بتاريخ 15 ماري الجاري, والقاضي في مادته الأولى أنه يحدد بصفة مؤقتة العدد الأقصى للركاب المسموح بنقلهم خلال كل رحلة بالنسبة لسيارات الأجرة من الصنف الأول في خمسة ركاب إضافة إلى السائق, عوض ستة ركاب المعمول بها كحد أقصى في الفترات العادية.


أما في المادة الثانية من القرار ذاته, فقد نص على العقوبات المنصوص عليها في حالة مخالفة مقتضيات هذا القرار, فإن كل إخلال يترتب عنه سحب رخصة الثقة وتعليق الترخيص بإستغلال سيارة الأجرة وإيداعها بالمحجز لمدة أسبوع.


وأوضح أن القرار دخل حيز التنفيذ إبتداء من تاريخ صدوره , وسيظل العمل به ساريا إلى حين صدور قرار عاملي آخر بهذا الشأن.