الجيش المغربي يتعزز بأول نظام دفاع جوي بعيد المدى


من المرتقب أن تتعزز ترسانة الجيش المغربي بدفاع جوي متطور , حيث من المنتظر أن يتوصّل المغرب بنظام دفاعي مضاد للطائرات صُنع في الصين ليعزز به ترسانته الدفاعية لحماية أجواء المملكة وإصابة أهداف متوسطة وبعيدة المدى.


وحسب ما ذكره الموقع الأمريكي المتخصص في الشؤون العسكرية “Global defense corp” فإن بطاريات الصواريخ طويلة المدى من طراز FD-2000B سيتسلمها المغرب لتستخدمها القوات المسلحة الملكية، حيث سيصبح ثالث جيش في العالم يستعمل هذا السلاح النوعي بعد كل من أوزبكستان وتركمنستان.


وكانت الصفقة موضوع مفاوضات بدأت سنة 2016، حيث حصلت المملكة على موافقة الجمهورية الصينية للحصول على منظومة الدفاع الجوي من شركة ” China Precision Machinery”، إذ اتفق الجانبان حينها على تسليم 4 بطاريات من منظومة FD-2000B نسخة HQ-9., أوائل السنة الجارية.


ووقع المغرب العام الماضي عقدا لشراء نظام الدفاع الجوي الفرنسي قصير المدى VL-MICA. لكن استراتيجية المغرب الجديدة في الدفاع الجوي تركز على إنشاء دفاع جوي بعدة نطاقات. وهي مبنية من خلال توفير الأنظمة اللازمة ، وأهمها أنظمة الدفاع الجوي طويلة المدى FD-2000B ، والتي تحتوي على العديد من الميزات المحسنة مما يسمح للبلاد باستهداف أنظمة الدفاع الجوي الأخرى لتشكيل دفاع جوي كامل ، لأنه يمكن من التحكم في النظام Sky Dragon-50 وتوجيهه عبر رابط البيانات لاعتراض أهداف بطيئة أو منخفضة المستوى ، لإنشاء دفاع جوي متكامل على جميع الارتفاعات وعدم إهدار الصواريخ بعيدة المدى على أهداف أصغر.