العثماني يأمر “أعضاء حزبه” بعدم التعليق وحمورو أول المتمردين


أصدر سعد الدين العثماني الأمين العام لحزب العدالة والتنمية توجيها إلى أعضاء التنظيم ب”عدم التعليق” على قرار الأمين السابق عبد الإله بنكيران القاضي بتجميد عضويته في الحزب، احتجاجا على مصادقة الحكومة على مشروع قانون القنب الهندي.


وجاء في التوجيه الذي توصل “مغرب تايمز” بنسخة منه, أنه “على إثر إعلان عبد الإله بن كيران عن تجميد عضويته في الحزب وقطع علاقاته بعدد من الإخوة، فإن الأمين العام الدكتور سعد الدين العثماني يدعو أعضاء الحزب إلى عدم التعليق على الموضوع عبر وسائل التواصل الاجتماعي وعدم تقديم أي تصريح حوله.”


وأضاف “ويؤكد أن الأمانة العامة ستتدارس هذا الموضوع لتتخذ المبادرات المناسبة وبالشكل المناسب الذي يساهم في استيعاب النقاش، ويعزز سبل التفهم والتفاهم، سعيا لتوجيه جهود الحزب لما فيه مصلحة الوطن ومصلحة الحزب.”


ومن أول “المتمردين” على هذا التوجيه عضو المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية ورئيس اللجنة المركزية لشبيبة العدالة والتنمية، حسن حمورو, الذي وعد في وقت سابق بتقديم إستقالته في حال المصادقة على قانون تقنين القنب الهندي ,ويعد من أشد المؤيدين بعبد الله بنكيران.

وكتب حمورو كرد على التوجيه الصادر عن الأمين العام الحالي للحزب “لن انضبط لتوجيه الأخ الأمين العام الذي دعا فيه أعضاء الحزب إلى عدم التعليق على موضوع إعلان الأستاذ عبد الإله بن كيران عن تجميد عضويته في الحزب وقطع اتصالاته بعدد من الإخوة، عبر وسائل التواصل الاجتماعي وعدم تقديم أي تصريح حوله.”

ودعا المتحدث عبر صفحته على “الفيسبوك” كل من لهم موقف رافض للتفريط في استقلالية الحزب، لعدم الانضباط لهذا التوجيه الذي ليس قرارا ولا موقفا مؤسساتيا، والتعبير بكل مسؤولية وبكل قوة عن مواقفهم، وإعمال ما هو متاح لإنقاذ الحزب من حالة الاختناق التي يعيشها.

الجدير بالذكر أن الحكومة وبعد أسابيع من التأجيل, صادقت صباح أمس الخميس 11 مارس 2021، على مشروع قانون يتعلق بالاستعمالات المشروعة للقنب الهندي في المغرب.