“البيع والشرا في صحة المرضى”.. وصفة طبية مقابل قسيمة شرائية


تحوم شكوك حول علاقة مشبوهة بين أطباء بالقطاع الخاص وبعض مختبرات الصناعة الدوائية تهم الاتجار في المرضى وصحتهم.


وأوردت مصادر صحفية أن إذ بعض المختبرات تقوم بتقديم مبالغ مالية هدايا للأطباء عبارة عن قسائم شراء في محلات تجارية، بقيمة تتراوح ما بين ثلاثة آلاف درهم وسبعة آلاف درهم، بعضها خاص بالتجهيزات الإلكترونية، لتشجيعهم على وصف منتجاتهم على حساب أدوية أخرى قد تكون أرخص وأكثر فعالية وتناسب الوضع الصحي للمريض.


ووفق المصدر ذاته فإن الأطباء وبعض مختبرات الصناعة الدوائية الذين يسلكون هذا المسلك حولوا المرضى وصحتهم إلى سلعة يتاجرون بها لتحقيق الربح على حسابهم، دون احترام أية أخلاقيات، إذ بات المريض الحلقة الأضعف في هذه العلاقة، عبارة عن سوق يتداول فيها الطرفان الربح على حسابه.