مثول رئيس مجلس أكادير غدا أمام النيابة العامة


علم “مغرب تايمز” أن ثلاثة موظفين بالجماعة الحضرية لأكادير قد مثلوا أمس الثلاثاء 10 مارس الجاري أمام أنظار النيابة العامة وقضاة المجلس الجهوي للحسابات لأكادير.


حيث من المقرر أن يمثل رئيس المجلس الجماعي لأكادير, رفقة أربعة من نوابه, غدا الخميس 12 مارس الجاري, أمام النيابة العامة بالمجلس الجهوي للحسابات بأكادير.


ويتابع رئيس المجلس الجماعي لأكادير المنتسب لحزب “العدالة والتنمية”، بتهم تجاوزت العشر, التي كشفها تقرير تدقيق تدبير قطاع التعمير خلال 2016و2017، وكذا تقرير تدقيق العمليات المالية وعمليات المحاسبة خصوص السنتين نفسيهما.


ويتعلق الأمر بخروقات واختلالات ترتبط بتسيير وتدبير شؤون الجماعة، خاصة في قطاع التعمير والمالية والصفقات.


وأعدت لجنة المفتشية العامة للإدارة الترابية، تقريرين، من 44 صفحة، حول تدقيق تدبير قطاع التعمير بجماعة أكادير لـ 2016 و2017، وتقريرا بشأن تدقيق العمليات المالية والمحاسباتية، يتكون من 180 صفحة، أغلب مضامينها تكشف أعطابا ومخالفات قانونية، شابت العمليات المالية والمحاسبات. ورصدت اللجنة 74 خرقا، قبلت ردود الجماعة بشأن عدد منها، لكنها تمسكت بأغلبها، رغم أجوبة الجماعة، التي اعتبرت غير مقنعة.


وعرفت الأعطاب والمخالفات القانونية في تقرير تدقيق العمليات المالية والمحاسبات، ارتفاعا مهولا في الباقي استخلاصه وإعفاء ملزمين من رسوم الجماعة، وعشوائية تدبير دورات المجلس، واختلالات تدبير الموارد البشرية، وغياب قواعد الحكامة في توزيع الموظفين، وتلاعب الجماعة في ترقية الموظفين.