“المقدمين والشيوخ” : رجال سلطة يجبروننا على شراء السجائر والطعام لهم من “مالنا الخاص”؟


جدّد أعوان السلطة بالمغرب، مطالبتهم وزارة الداخلية برفع الحيف الذي يلاحقهم في ظل غياب قانون أساسيّ يُنظّم القطاع، ويوضح بشكل جليّ حقوق هذه الفئة، كما يُبيّن الواجبات التي يُفترض بهم القيام بها، مع ضرورة رفع الراتب الشهري، وتحسين الظروف الصعبة التي يشتغلون فيها.


وأعربت تنسيقية أعوان السلطة بالمغرب في بيان توصل “مغرب تايمز” بنسخة منه, عن أسفها والإستياء العارم وسط صفوف هذه الفئة, بخصوص الإقصاء الذي تنهجه وزارة الداخلية في حقها بعدما حصل جميع الأجهزة التي كانت ضمن الصفوف الأمامية في فترة التصدي ل”كورونا” على التعويضات والتحفيزات”.


وأكدت التنسيقية عبر البيان على أن “أن هذا حيف كبير وظلم كبير في حق الإنسانية أولا وتجاوز غير مسؤول من طرف الدولة تجاه فئة ذنبها الوحيد أنها تبحث عن الكرامة.”


وأشار المصدر ذاته إلى التجاوزات التي يقوم بها رجال السلطة في حق مساعديهم في هذه الأيام والتي تتجلى في إلزام أعوان السلطة على إعداد الوجبات الغذائية للأجهزة الأخرى (دون ذكر اسماء الاجهزة)”.


وأفصحت التنسيقية عن عزمها في قادم الأيام تقديم مواضيع بالصور والأسماء عن القياد والبشاوات الذين يفرضون على المقدمين والشيوخ إحضار الطعام والسجائر إلى الأجهزة الأخرى من مالهم الخاص.